Neurotop



Neurotop Retard الاسم التجاري
Carbamazepine الاسم العلمي






كاربازين (كاربامازيبين) عقار مضاد للصرع، مضاد للتشنجات، مؤثر عقلي وعصبي، وهو مقارب كيميائيا لمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات. يعمل كاربامازيبين على استقرار أغشية الأعصاب زائدة الاستثارة، يثبط السيالات العصبية المتكررة، ويخفض انتشار الدوافع العصبية المائلة للإثارة في المشبك. يحتمل أن آلية عمله الأساسية هي عن طريق منع الإطلاق المتكرر لطاقة الوضع المعتمدة على الصوديوم في الأعصاب غير المستقطبة بواسطة إغلاق قنوات الصوديوم فولتيا.

أما التأثير المضاد للصرع فيرجع إلى عمله على خفض إطلاق الجلوتامات واستقرار أغشية الأعصاب، وقد يكون التأثير المثبط لدورة دوبامين ونورأدرينالين مسؤولا عن الخواص المضادة للجنون السبعي لكاربامازيبين.




يتم امتصاص كاربامازيبين بشكل كامل تقريبا، لايؤثر تناول الطعام على معدل وحجم الامتصاص. يرتبط كاربامازيبين ببروتينات البلازما بنسبة تصل إلى 70-80 %. نصف عمر الإطراح حوالي 36ساعة بعد الجرعة الفموية المنفردة، ولكن معدله يتراوح بين 16-24 ساعة بعد الإعطاء المتكرر(التحفيز الذاتي لنظام مونو-أوكسيجيناز الكبدي)، بالاعتماد على مدة العلاج. وقد ينخفض كذلك عند الإعطاء مع أدوية متعددة. يتم التخلص من 72% عن طريق البول و28% عن طريق البراز.

لا يوجد مؤشرات على تغير حرائك الدواء لكاربامازيبين لدى كبار السن مقارنة بالشباب.





دواعي الاستعمال:





يوصف كاربازين للحالات التالية:

الصرع: كعلاج منفرد أو مع علاجات أخرى.

· التشنجات التوترية-الرمعية العامة، والتشنجات مختلطة الأشكال.

· التشنجات الجزئية المعقدة أو البسيطة (مع أو بدون فقدان الوعي) مع أو بدون الانتشار الثانوي.

التحكم بالألم:

· ألم العصب التوأمي الثلاثي التلقائي أو الناتج عن تصلب العصب المتعدد (النموذجي واللانموذجي). ألم العصب اللساني البلعومي التلقائي.

· اعتلال الأعصاب المؤلم الناتج عن السكري.




دواعي استعمال أخرى:




· الوقاية من الذهان الهوسي الاكتئابي لدى المرضى الذين لا يستجيبون للعلاج بليثيوم.

· متلازمة الامتناع عن تناول الكحول.






الجرعات وطريقة الا ستعمال:





يعطى كاربازين عن طريق الفم، وعادة ما تكون مقسمة على جرعتين أو ثلاث جرعات. يمكن تناوله خلال أو بعد أو بين الوجبات، للتقليل من أعراض الجهاز الهضمي.







الصرع:

البالغون: الجرعة اليومية الموصى بها من كاربازين 100 -200 ملغم يوميا مرة واحدة أو مرتين يوميا. يمكن زيادتها بعد ذلك ببطئ حتى الوصول إلى أفضل استجابة، غالبا ما تصل إلى 800-1200ملغم يوميا. في بعض الأحيان تكون جرعة 1600 ملغم أو حتى 2000 ملغم يوميا ضرورية.







الأطفال:

الأطفال أكبر من 4 سنوات، قد يبدأ العلاج بجرعة 100 ملغم يوميا، تزداد على فترات أسبوعية بمعدل 100 ملغم يوميا كل أسبوع. الجرعة الاعتيادية 400-800 ملغم يوميا (10-20 ملغم/كغم من وزن الجسم) تؤخذ على 3-4 جرعات.





· 5-10 سنوات: 200 ملغم أقراص 2-3 مرات يوميا.

· 10-15 سنة: 200 ملغم أقراص 3-5 مرات يوميا (الجرعة القصوى 1000 ملغم يوميا).

· أكبر من 15 سنة: الجرعة القصوى 1200 ملغم يوميا.






يجب وصف علاجات الصرع بشكل منفرد كلما أمكن ذلك، لكن عند استعمال علاجات متعددة فإنه ينصح بالالتزام بنفس النمط المتعلق بزيادة الجرعات.

يجب إضافة كاربازين إلى علاج آخر مضاد للصرع بالتدريج إذا أمكن ذلك، مع الحفاظ أو تكييف جرعة العلاج/العلاجات الآخرى.

ألم العصب التوأمي الثلاثي والعصب اللساني البلعومي: ترتفع الجرعة ببطء من الجرعة الابتدائية 200-400 ملغم يوميا (100 ملغم يوميا لدى كبار السن) حتى يختفي الألم (عادة 200 ملغم 3-4 مرات يوميا). تكون جرعة 200 ملغم 3 أو 4 مرات يوميا كافية للكثير من المرضى للحفاظ على وضع خال من الألم. قد تدعو الحاجة في بعض الأحيان لجرعة 1600 ملغم يوميا من كاربازين . ومع ذلك، عندما يخف الألم، يجب خفض الجرعة تدريجيا حتى أقل جرعة مستديمة ممكنة.

الوقاية من الذهان الهوسي الاكتئابي لدى المرضى الذين لا يستجيبون للعلاج بليثيوم : الجرعة الابتدائية 400 ملغم يوميا، على جرعات مقسمة، ترتفع تدريجيا حتى يتم ضبط الأعراض أو حتى تصل الجرعة إلى 1600 ملغم يوميا تعطى على جرعات مقسمة. تتراوح الجرعة الاعتيادية بين 400-600 ملغم يوميا، على جرعات مقسمة.

متلازمة الامتناع عن تناول الكحول: 200 ملغم 3-4 مرات يوميا. في الحالات الشديدة يمكن زيادة الجرعة أثناء الأيام الأولى إلى 400 ملغم 3 مرات يوميا.













موانع الإستعمال:





· الحساسية لكاربامازيبين أو أي أدوية مشابهة كيميائيا، (مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات).

· المرضى المصابون بانسداد أذيني بطيني، سبق وأصيبوا بخمود نقيي العظم أو سبق وأصيبوا بداء الفرفرية المتقطع الحاد.














محاذير الا ستعمال:





· قد يصاحب كاربامازيبين نقص في الكريات المحببة وفقر الدم اللاتكوني.



· قد يحدث غالبا نقص تعداد الصفيحات الدموية أو كريات الدم البيضاء أثناء استعمال كاربامازيبين. وبالتالي يجب عمل تعداد كامل لخلايا الدم قبل البدء بالعلاج كقاعدة بيانات أساسية، تتضمن عدد خثيرات الدم و ربما تعداد الخلايا الشبكية، يتبعها عمل التعداد بشكل دوري.



· ينصح بمراجعة الطبيب فورا عند ظهور تفاعلات مثل حمى، التهاب الحلق، طفح، تقرحات فموية، سهولة ظهور كدمات، نزيف نمشي أو فرفري.



يوصى بعمل فحص كامل لوظائف الكبد والكلى كقاعدة بيانات أساسية وبشكل دوري.

· قد يسبب الانقطاع المفاجئ عن كاربامازيبين حدوث تشنجات.



· عادة ما يكون كاربامازيبين غير فعال في حالات الصرع الصغير(الغائب) والتشنجات الارتجاجية العضلية. كما أنه ثبت أن التشنجات تتفاقم لدى المرضى المصابين بالغياب اللانمطي. لذا يجب استخدامه بحذر لدى المرضى المصابين باضطرابات التشنجات المختلطة.



· يجب الحذر أثناء قيادة المركبات أو تشغيل الآلات، أو القيام بأعمال تتطلب التركيز، حيث يسبب هذا الدواء النعاس والدوار و عدم وضوح الرؤية.


· يظهر كاربامازيبين تأثيرا طفيفا مضادا للفعل الكوليني؛ يجب تحذير المرضى المصابين بزيادة الضغط داخل العين من أخطار محتملة.
















الا ستعمال خلال فترتي الحمل والإرضاع:




· يجب علاج السيدات الحوامل المصابات بالصرع بعناية. يجب أن يوصف كاربامازيبين للنساء في سن الإنجاب كعلاج منفرد كلما أمكن، لأن نسبة حدوث التشوهات الخلقية لدى الذرية (تتضمن الصلب الأشرم، عيوب جمجمية وجهية، تشوهات قلبية وعائية وشذوذ في مختلف أجهزة الجسم)عند الأمهات اللواتي يعالجن بمجموعة من مضادات الصرع أكثر من أولئك اللواتي يأخذن علاجا منفردا. إذا حدث الحمل لدى الأم التي تتناول كاربامازيبين، أو عند محاولة البدء بكاربامازيبين أثناء الحمل، يجب موازنة فوائد الدواء مع أخطاره المحتملة، وخاصة أثناء الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. يجب إعطاء أقل جرعة مؤثرة مع مراقبة تراكيزه في البلازما.





· تعمل مضادات الصرع على تفاقم نقص حامض الفوليك. يوصى بإعطاء حامض الفوليك كمكمل غذائي قبل الحمل وأثناءه. كما يوصى بإعطاء فيتامين و1 أثناء الأسابيع الأخيرة من الحمل وكذلك للوليد لمنع حدوث اضطرابات نزفية لديهم. يظهر كاربامازيبين في حليب الأم. يجب مراقبة المواليد لاحتمال حدوث أعراض جانبية لديهم( فرط النعاس، تفاعلات حساسية الجلد)

















التداخلات الدوائية:



سايتوكروم P450 ( CYP 3A4 ) الأنزيم الأساسي في عملية استقلاب كاربامازيبين.





الأدوية التي قد تزيد من تركيز كاربامازيبين في البلازما:





أيزونيازايد، فيرباميل، دلتيازيم، دكستروبروبوكسيفين، فايلوكسازين، فلوكسيتين، فلوفوكسامين، ومن المحتمل سيميتيدين، أسيتازولامايد، دانزول، نيكوتيناميد( لدى البالغين، جرعات عالية)، نيفازودون، ماكروليدات(إيريثرومايسين،كلاريثرومايسين)،آزولات (إتراكونازول، كيتوكونازول، فلوكونازول)، تيرفينادين، لوراتادين، عصير الجريبفروت، مثبطات أنزيم بروتياز المستعملة لعلاج الفيروس المسبب لفقدان المناعة المكتسبة لدى الإنسان (مثل ريتونافير). قد تحتاج الجرعة إلى تعديل بناء على ذلك.






الأدوية التي قد تخفض من تركيز كاربامازيبين في البلازما:





فينوباربيتون، فينيتوين، برايميدون، أو ثيوفيللين، ريفامبيسين، سيسبلاتين أو دوكسوروبيسين، وكلونازيبام أو حامض فالبرويك، أوكسكاربازين رغم أن المعلومات حول تأثيرها متضاربة. قد يعيق ميفلوكوين التأثير المضاد للصرع لكاربامازيبين. قد تحتاج الجرعة إلى تعديل بناء على ذلك.

تم تسجيل تسبب أيزوتريتينوين في حدوث تغيير في التكافؤ الحيوي و/أو الاطراح لكاربامازيبين.








تأثير كاربامازيبين على تراكيز البلازما للأدوية المصاحبة له:




قد يخفض كاربامازيبين من تراكيز بعض الأدوية أو يضعف أو يلغي تأثيرها. قد تحتاج جرعات هذه الأدوية إلى تعديل بناء على ذلك؛ ليفوثيروكسين، كلوبازام، كلونازيبام،إيثوساكسيمايد،بريميدون، حامض فالبرويك، ألبرازولام، كورتيكوستيرويدات (بريدنيزولون، ديكساميثازون)؛ سايكلوسبورين، دايجوكسين، دوكسيسايكلين، مشتقات دايهايدروبايريدين (فيلوديبين وإيسراديبين)، إندينافير، ساكوينافير، ريتونافير، هالوبيريدول، إميبرامين، ميثادون، ترامادول، المستحضرات التي تحتوي إستروجينات و/أو





بروجيستوجينات (يجب على المرضى الذين يتناولون كاربامازيبين ويحتاجون لتناول موانع الحمل الفموية استعمال وسائل منع الحمل البديلة غير الهرمونية)، جسترينون، تايبولون، توريميفين، ثيوفيللين، مضادات التخثر الفموية (وارفارين)، لاموتريجين، تياجابين، توبيرامات، مضادات الاكتئاب الحلقية (إميبرامين، أميتريبتيلين، نورتريبتيلين، كلوميبرامين)، كلوزابين، أوكسكاربازابين، أولانزابين، إتراكونازول وريسبيريدون.





تم تسجيل حالات ارتفاع وانخفاض تراكيز فينيتوين في البلازما بسبب كاربامازيبين، كما تم تسجيل حالات نادرة لارتفاع تركيز ميفينيتوين.









المجموعات المؤتلفة الواجب اعتبارها:




· الاستعمال المتزامن لباراسيتامول مع كاربامازيبين قد يقلل من التوافر الحيوي لباراسيتامول.

· الاستعمال المتزامن لكاربامازيبين مع أيزونيازايد قد يزيد من التأثير السمي على الكبد لأيزونيازايد.

· الاستعمال المتزامن لليثيوم مع كاربامازيبين قد يحفز من التأثير السمي على الأعصاب بالرغم من أن تركيز ليثيوم في البلازما ضمن المدى العلاجي.

· الاستعمال المتزامن لكاربامازيبين مع ميتوكلوبرامايد أو مهدئات قوية (هالوبيريدول، ثيورايدازين) قد يسبب زيادة الأعراض الجانبية العصبية.

· حيث أن كاربامازيبين مشابه كيميائيا لمضادات الاكتئاب الحلقية، يجب عدم تناوله بشكل متزامن مع الأدوية المانعة لمونوأمينو أوكسيداز. يجب إيقاف الأدوية المانعة لمونوأمينو أوكسيداز لمدة لا تقل عن أسبوعين أو أكثر حسب الحالة المرضية قبل البدء باستعمال كاربامازيبين.

· الاستعمال المتزامن لكاربامازيبين مع بعض مدرات البول (هيدروكلوروثيازايد، فيوروسيمايد) قد يسبب نقص صوديوم الدم العرضي.

· قد يعكس كاربامازيبين تأثير الأدوية اللااستقطابية المرخية للعضلات (بانكورونيوم)؛ يجب رفع جرعات هذه الأدوية كما يجب مراقبة المرضى بدقة لتفادي انتهاء مفعولها بسرعة غير متوقعة.















الأعراض الجانبية:


عند بداية العلاج بشكل خاص أو إذا كانت الجرعة البدائية عالية جدا، أو عند معالجة كبار السن، قد تظهر بعض الأعراض الجانبية بشكل شائع جدا أو شائع؛ مثل أعراض الجهاز العصبي المركزي (دوار، صداع، ترنح، دوخة، تعب، ازدواج البصر)، اضطرابات الجهاز الهضمي (غثيان وقيء)، بالإضافة إلى تفاعلات حساسية جلدية).




الجهاز العصبي المركزي : أعراض عصبية:



غالبا جدا: دوار، ترنح، دوخة وتعب. غالبا: صداع، ازدواج البصر، اختلالات الحواس (ضبابية الرؤية). أحيانا: حركات لاإرادية شاذة، رأرأة العين. نادرا: ضعف حركة الوجه فموي، اضطرابات محرك العين، اختلالات الكلام، التهاب الأعصاب الطرفية، خدران، ضعف العضلات، أعراض الشلل الخفيف.





أعراض نفسية: نادرا: أهلاس (مرئية وسمعية)، اكتئاب، فقدان الشهية، انزعاج، سلوك عدواني، تهيج، توهان. في حالات نادرة : تنشيط الهوس.





· الجلد واللواحق: غالبا جدا: تفاعلات حساسية جلدية، شرى، والتي قد تكون شديدة. أحيانا: التهاب الجلد التقشري واحمرار الجلد. نادرا: المتلازمة الشبيهة بالحمى الذئبية، حكة. في حالات نادرة: متلازمة ستيفنز- جونسون، انحلال البشرة السمي الحاد، التحسس الضوئي، حمامى عديدة الأشكال وعقد، تلون الجلد، فرفرية ، العد الشائع، تعرق، تساقط الشعر. في حالات نادرة جدا: زيادة نمو الشعر ولكن علاقتها السببية غير واضحة.





· أعراض دموية: غالبا جدا: نقص في عدد الكريات البيضاء، يجب إيقاف العلاج بكاربامازيبين عند حدوث نقص في عدد الكريات البيضاء الشديد، تتفاقم أو تصاحبها أعراض سريرية مثل الحمى أو التهاب الحنجرة. غالبا : نقص عدد الصفيحات، وازياد الحمضات في الدم. نادرا: زيادة الكريات البيض، وصب الغدد الليمفاوية، ونقص حامض الفوليك. في حالات نادرة جدا: نقص عدد الكريات المحببة، وفقر الدم اللاتنسجي، توقف نمو الخلايا الحمراء المجرد، فقر الدم ذو الخلايا الكبيرة، فرفرية متقطعة حادة، داء الخلايا الشبكية، ومن المحتمل فقر دم انحلالي.





· الكبد: غالبا جدا: ارتفاع gamma-GT (بسبب التحفيز لأنزيمات الكبد)، ولكنها غير ذات أهمية سريريا. غالبا: ارتفاع الفوسفاتاز القلوي. أحيانا: ارتفاع إنزيمات الأمينوترانزفيراز. نادرا: التهاب الكبد الناتج عن ركود الصفراء، اليرقان المختلط أو الخلوي الكبدي. نادرا جدا: التهاب الكبد الورمي الحبيبي. فشل كبدي. يجب إيقاف العلاج فورا عند تفاقم قصور وظيفة الكبد أو أي مرض كبدي حاد.




· أعراض هضمية: غالبا جدا: غثيان، قيء . غالبا: جفاف الفم. أحيانا: إسهال أو إمساك. نادرا: ألم في البطن ، في حالات نادرة: التهاب اللسان، الفم القلاعي، التهاب البنكرياس .




· تفاعلات فرط الحساسية: نادرا: تأخر تفاعلات فرط الحساسية لأعضاء متعددة مع حمى، طفح جلدي، التهاب الأوعية الدموية. قد تتأثر أعضاء مثل(الكبد، الرئتان، الكلى، البنكرياس، عضلة القلب، القولون) في حالات نادرة: التهاب السحايا الطاهر، مع تشنج عضلي وازياد الحمضات في الدم الطرفي. تفاعلات تحسس، خزب وعائي. يجب إيقاف العلاج فورا حال ظهور مثل هذه التفاعلات.



· الجهاز القلبي الوعائي: نادرا: اختلالات في التوصيل القلبي، ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه. في حالات نادرة: انخفاض ضربات القلب، عدم انتظام ضربات القلب، انسداد أذيني بطيني مع غشيان، وهط قلبي وعائي، قصور قلبي احتقاني، تفاقم أمراض الشريان التاجي، التهاب الوريد التجلطي، انسداد تجلطي.




· أعراض الغدد الصماء والاستقلاب: غالبا: وذمة، احتباس السوائل، زيادة الوزن، نقص صوديوم الدم و نقص في تناضح البلازما بسبب تأثيره المشابه للهرمون المانع لإدرار البول مما يؤدي إلى حالات نادرة من التسمم المائي الذي يصاحبه خمول، قيء، صداع، ارتباك عقلي، شذوذ الأعصاب. في حالات نادرة: زيادة البرولاكتين مع أو بدون أعراض سريرية مثل إدرار الحليب، نمو الثديين، شذوذ في فحص وظيفة الغدة الدرقية؛ زيادة ثايروكسين- L (FT4, T4, T3) وزيادة الهرمون المحفز للغدة الدرقية، عادة دون أعراض سريرية، اختلالات أيض العظام،( نقص كالسيوم الدم و25-هيدروكسيل-كولكالسيفيرول)، مما يؤدي إلى لين العظام، ارتفاع مستويات الكوليستيرول، وتتضمن الكوليستيرول عالي الكثافة والترايجليسرايدات.



· أعراض بولية تناسلية: في حالات نادرة: التهاب الكلى الخلالي، فشل كلوي، قصور وظيفة الكلى (ظهور ألبومين ودم في البول، شح البول، وارتفاع نيتروجينات الدم)، احتباس البول، اضطرابات جنسية/عجز جنسي.



· الحواس: في حالات نادرة: اضطرابات التذوق، إعتام عدسة العين، التهاب ملتحمة العين، اختلالات السمع، مثل الطنين، حدة السمع، ضعف السمع، اختلال في إدراك المسافات.



· أعراض عضلية- هيكلية: في حالات نادرة: ألم مفصلي، ألم العضلات أو تشنجها.

· أعراض تنفسية: في حالات نادرة: فرط تحسس رئوي يتصف بالحمى، ضيق النفس، التهاب رئوي.














أعراض زيادة الجرعة



إن أقل جرعة قاتلة مسجلة لدى البالغين 3.2غم. تظهر الأعراض الأولى بعد 1-3 ساعات من تناولها.

الأعراض : همود الجهاز العصبي المركزي، إرباك، نعاس، تهيج، هلوسة، غيبوبة؛ ضبابية الرؤية، ثقل الكلام وعسره، ترنح، ، رأرأة العين، ضعف الحركة، ازدياد المنعكسات في البداية ثم انخفاضها لاحقا. تشنجات، اضطرابات نفسية حركية، تشنج عضلي، انخفاض حرارة الجسم، توسع بؤبؤ العين. هبوط التنفس، وذمة رئوية. خفقان، انخفاض ضغط الدم، وأحيانا ارتفاعه، اضطرابات التوصيل القلبي؛ غشيان بمصاحبة التوقف القلبي. غثيان، تأخر الأفراغ المعدي، انخفاض حركة المعي. احتباس البول، شح البول أو انقطاعه؛ احتباس السوائل، التسمم المائي بسبب تأثير كاربامازيبين المشابه للهرمون المانع لإدرار البول . نقص صوديوم الدم، احتمال حدوث الحماض الاستقلابي، احتمال حدوث ارتفاع جلوكوز الدم، ازدياد إنزيم كرياتينين فوسفوكايناز في العضلات.

العلاج: يجب نقل المريض فورا إلى المستشفى. قياس مستويات كاربامازيبين في البلازما للتأكد من أن التسمم ناتج عن كاربامازيبين وكذلك كمية فرط الجرعة.

تحفيز القيء، غسل المعدة، حتى بعد مضي أكثر من 4 ساعات على ابتلاع الدواء، وإعطاء الفحم المنشط أو المسهلات لتقليل الامتصاص. التبول الإجباري لزيادة الإطراح. يجب الحفاظ على المجاري التنفسية مفتوحة، أو إعطاء أوكسيجين. لا يوجد ترياق محدد.




توصيات خاصة للإجراءات الداعمة:





· انخفاض ضغط الدم: يجب رفع رجلي المريض إلى أعلى وإعطاء موسعات حجم البلازما (دوبامين او دوبيوتامين وريديا).

· التشنجات: إعطاء بنزودايازيبينات (ديازيبام) أو أي مضاد للتشنجات، مثل فينوباربيتون (بحذر بسبب قدرته على زيادة هبوط التنفس) أو بارالدهايد.

· نقص صوديوم الدم (التسمم المائي): منع تناول السوائل والتسريب البطيء لمحلول صوديوم كلوريد 9%. حيث تمنع هذه الإجراءات حدوث تلف دماغي.





ظروف الحفظ :

يحفظ بين 15-30 º م في مكان جاف، بعيدا عن الرطوبة.






نيوروتوب انتاج الحياة للصناعات الدوائية






إن هذا الدواء

مستحضر يؤثر على صحتك واستهلاكه خلافا للتعليمات يعرضك للخطر.
إتبع بدقة وصفة الطبيب وطريقة الإستعمال المنصوص عليها وتعليمات الصيدلاني الذى صرفها لك.
إن الطبيب والصيدلاني هما الخبيران بالدواء وبنفعه وضرره.
لاتقطع مدة العلاج المحددة لك من تلقاء نفسك.
لا تكرر صرف الدواء بدون وصفة طبية.
إحفظ الدواء بعيدا عن متناول الاطفال

ليست هناك تعليقات: