CLONATRIL®









الاسم العلمي (Clonazepam)
الاسم التجاري CLONATRIL®

كلونتريل (كلونازيبام) هو مضاد للصرع ينتمي إلى مجموعة البنزوديازيبين، يعمل على تسهيل أو تعزيز الفعل المثبط للناقل العصبي جاما أمينو بيوتيريك أسيد الذي يعتبر أحد النواقل العصبية الرئيسية المثبطة في الدماغ، يساعد على التثبيط قبل وبعد التشابك في الجهاز العصبي المركزي.




كلونازيبام جيد الإمتصاص عند تناوله عن طريق الفم ويصل تركيزه الأعلى في الدم خلال 4 ساعات. يستقلب بشكل واسع في الكبد، لكن مستقلباته لها تأثير ضعيف كمضادة للصرع. يرتبط كلونازيبام ببروتينات البلازما بنسبة 86% ويتراوح عمره النصفي للإطراح ما بين حوالي 20 - 40 ساعة وقد يصل في بعض الأحيان إلى60 ساعة. يطرح بشكل أساسي في البول على شكل مستقلبات حرة أو مرتبطة.





دواعي الإستعمال:




يستعمل كلونتريل في علاج جميع أنواع الصرع والتشنجات. كعلاج مرافق في تناذر-لينوكس (الصرع الخفيف المتنوع). في نوبات الصرع معدومة الحركة الأولية والثانوية وفي علاج التقلصات التوترية الارتجاجية العامة في الجسم.
يستعمل كلونتريل أيضا في علاج التشنج الارتجاجي العضلي المترافقة مع حركات شاذة. كما أ نه يستعمل في علاج حالات الذعر الاضطرابية.



الجرعات وطريقة الإستعمال :






يستعمل كلونتريل بشكل متزامن مع واحد أو أكثر من مضادات الصرع الأخرى بعد تعديل الجرعة الموصى بها.

يتم تعدل جرعة كلونتريل بناء على الإستجابة السريريه للمريض وقدرته على تحمل الدواء.
الجرعة الإعتيادية الإبتدائية هي 1 - 1.5 ملغم تعطى عن طريق الفم مساءً لمدة أربعة ليال متتالية، وتزداد الجرعة تدريجياً على مدى 2 - 4 أسابيع لتصل إلى الجرعة المستديمة الإعتيادية والتي هي 4 - 8 ملغم يومياً تعطى كجرعة مفردة مساءً أو مقسمة على 3 أو 4 جرعات.
تبلغ الجرعة العلاجية العظمى للبالغين 20 ملغم يومياً.







موانع الإستعمال:




لا يعطى كلونازيبام للمرضى الذين يعانون من فرط حساسية له، وللمرضى الذين يعانون من وهن عضلي شديد . محاذير الإستعمال :
يجب تجنب إستعمال كلونازيبام في حالات القصور الرئوي الحاد، عسر التنفس خلال النوم، أمراض الكلى والكبد، المرضى الذين لديهم تاريخ على إدمان الكحول أو الأدوية، اضطرابات في الشخصية وتغييرات الدماغ العضوية خاصة تصلب الشرايين.
يجب تجنب قيادة أو تشغيل الآلات لدى تناول كلونازيبام.



الإستعمال خلال فترتي الحمل والإرضاع:





ينفذ كلونازيبام عبر المشيمة ويفرز في حليب الأم؛ لذا يجب الموازنة بين المخاطر والفوائد عند إستعماله خلال فترتي الحمل والإرضاع.







التداخلات الدوائية:



قد يزداد استقلاب كلونازيبام عند التناول المتزامن مع محفزات أنزيمات الكبد مثل كاربامازيبين، فينوباربيتون أو فينايتوين.
قد يزداد تأثير كلونازيبام الدوائي عند تناوله بشكل متزامن مع الأدوية ذات التأثير العصبي المركزي مثل مضادات الذهان، المنومات، مسكنات الآلام والمهدئات. بالإضافة إلى أن تناول الكحول مع كلونازيبام قد يزيد من تثبيط الجهاز العصبي المركزي.
إ ن الإستعمال المتزامن لكلونازيبام مع حمض الفالبرويك قد يسبب حالة من الصرع البؤري الصغير






الأعراض الجانبية :



يعتبر كلونازيبام جيد الإحتمال وتشمل الأعراض الجانبية الأكثر حدوثاً: نعاس، هدوء وهزع. بشكل عام يقل حدوث هذه الأعراض مع تكرار تناول الدواء.
أما الأعراض الأقل حدوثا فتشمل: دوار، صداع، تشوش واكتئاب .




الأشكال الصيدلانية


كلونتريل 0.5 أقراص: كل قرص يحتوي على كلونازيبام 0.5 ملغم في عبوات سعة 50 قرصاً.
كلونتريل 2 أقراص: كل قرص يحتوي على كلونازيبام 2 ملغم في عبوات سعة 30 قرصاً.
انتاج المتحدة للصناعات الدوائية



ليست هناك تعليقات: