TASKINE





الإسم العلمي (Ibuprofen)
الإسم التجاري TASKINE






تسكين (أيبوبروفين) هو عقار لاستيرويدي مضاد للإلتهاب، يتصف بنشاط مسكن، مضاد للإلتهاب وخافض للحرارة وهو فعّال في علاج حالات الإلتهاب والألم.


يتم إمتصاص أيبوبروفين بشكل سريع من الجهاز الهضمي، ويصل تركيزه إلى الذروة في البلازما بعد ساعة إلى ساعتين من تناوله عن طريق الفم. يرتبط أيبوبروفين ببروتينات البلازما بنسبة 90 - 99%، ويبلغ نصف عمره الحيوي حوالي ساعتين. يطرح بشكل سريع عن طريق البول غالباً على شكل مستقلبات ومستقلبات مقترنة. 1% تقريباً تطرح عن طريق البول على شكل أيبوبروفين غير متحول و14% تقريباً على شكل أيبوبروفين مقترن.






دواعي الإستعمال:



يستعمل تسكين لعلاج الألم الخفيف والمتوسط وعلاج الإلتهاب في حالات مثل: عسر الطمث، ألم الطمث، صداع الشقيقة المتضمن صداع الشقيقة المرتبط بعلامات الغثيان والحساسية للضوء والصوت
يعطي تسكين أيضاً مفعولاً سريع وفعال في علاج الصداع غير المرتبط بشقيقة، الألم ما بعد العمليات الجراحية، ألم الأسنان، ألم الظهر، إضطرابات الجهاز العظمي العضلي والمفاصل مثل إلتهاب العقار الحسي وإلتهاب المفصل الرثياني والمتضمنة إلتهاب المفصل المزمن للأطفال، إضطرابات حول المفصل مثل إلتهاب الكيس الزلالي، إلتهاب غمد الوتر، وإختلالات في الأنسجة اللينة مثل لي وإعياء المفصل.
يستعمل تسكين أيضاً كخافض للحرارة.







الجرعات وطريقة الإستعمال:



البالغين:

تبلغ جرعة تسكين اليومية الإبتدائية الموصى بها 1200 - 1800 ملغم، تعطى على شكل جرعات مقسمة. يستمر بعض المرضى بجرعة 600 – 1200 ملغم يومياً. يجب أن لا تتجاوز جرعة تسكيناليومية عن 2400 ملغم.



الأطفال:



تبلغ جرعة تسكين اليومية الموصى بها للأطفال 20 ملغم/كغم من وزن الجسم، تعطى على شكل جرعات مقسمة. يمكن زيادة الجرعة إلى 40 ملغم/كغم من وزن الجسم للأطفال المصابين بإلتهاب المفصل الرثياني وتعطى أيضاً على شكل جرعات مقسمة، في الحالات الشديدة.

لا يوصى بإستعماله في الأطفال الذين تقل أوزانهم عن 7كغم.

كبار السن:
لا يلزم إجراء أي تعديلات للمرضى المسنين إلا إذا كانوا يعانون من ضعف في وظيفة الكلية أو الكبد، وفي هذه الحالة يجب تقدير الجرعة كلاً على حده.





موانع الإستعمال:




- كما هي الحال مع مضادات الإلتهاب لاستيرويدية الأخرى، فلا يعطى إيبوبروفين للمرضى الذين لديهم تاريخ مسبق للإصابة أو الذين أصيبوا بقرحة معدية نشطة.

- قد يرسب الدواء التقلص الشعبي لدى المرضى الذين يعانون من أو لديهم تاريخ مرضي مسبق للإصابة بالربو الشعبي.

- لا يجوز إعطاء إيبوبروفين للمرضى الذين يسبب لهم الأسبيرين والأدوية لاستيرويدي مضادة للإلتهاب الأخرى أعراض الربو، إلتهاب الأنف أو الشرى.

- في المرضى الذين يعانون من قصور قلبي شديد.






محاذير الاستعمال:



- يجب توخي الحيطة والحذر في المرضى الذين يعانون من قصور في الكلى، الكبد أو القلب لأن إستعمال مضادات الإلتهاب لاستيرويدية قد تسبب تدهور في الوظائف الكلوية. يجب المحافظة على إستعمال أقل جرعة ممكنة ومراقبة الوظائف الكلوية لدى هؤلاء المرضى.

- يلزم إجراء مراقبة ملائمة والنصح للمرضى الذين يعانون من تاريخ مسبق للإصابة بإرتفاع ضغط الدم و/أو قصور قلبي إختناقي خفيف إلى متوسط الحدة، ويجب إعطاء إيبوبروفين بحذر لإن إحتباس السوائل والخزب الوعائي تم تسجيله.

يجب إستعمال أيبوبروفين في العلاج بحذر شديد للمرضى الذين يعانون من إرتفاع ضغط الدم غير المسيطر عليه، قصور قلب إحتقاني، مرض قلبي إفقاري، مرض شرياني طرفي، و/أو مرض وعائي نخاعي. ويجب الأخذ بيغين الإعتبار أيضاً قبل البدء بالعلاج طويل الأمد للمرضى الذين يعانون من إحتمالية الإصابة بأحداث قلبية وعائية (مثل، إرتفاع ضغط الدم، إرتفاع مستوى الدهونداء السكري والتدخين).






الإستعمال خلال فترتي الحمل والإرضاع:


فئة الحمل ب / د (في الثلث الثالث من الحمل)

الحمل: في حين أنه لا توجد أدلة على حدوث تشوهات خلقية للأجنة في التجارب التي أجريت على الحيوانات، فيجب تجنب إستعمال إيبوبروفين أثناء فترة الحمل عند الإمكانية.

الرضاعة: يظهر إيبوبروفين في حليب الأم بتراكيز قليلة جداً ومن غير المتوقع أن تؤثر على المولود الرضيع تأثيراً سلبياً.




التداخلات الدوائية:




يجب توخي الحذر لدى المرضى الذين تم علاجهم بإحدى الأدوية التالية:

- خافضات ضغط الدم: يقلل من تأثير خافضات ضغط الدم.

- مدرات البول: يقلل من تأثير مدرات البول. قد تزيد مدرات البول من سمية مضادات الإلتهاب لاستيرويدية على الكلى.

- الجليكوسيدات القلبية: قد تفاقم مضادات الإلتهاب لاستيرويدية من القصور القلبي، قلة التصفية الكلوية وزيادة في مستويات الجليكوسيدات القلبية في البلازما.

- ليثيوم: يقلل من طرح الليثيوم.

- ميثوتريكسات: يقلل من طرح ميثوتريكسات.

- سايكلوسبورين: يزيد من إحتمالية حدوث سمية في الكلى مع مضادات الإلتهاب لاستيرويدية.

- ميفيبريستون: يجب عدم إستعمال مضادات الإلتهاب لاستيرويدية لمدة 8 – 12 يوم بعد تناول ميفيبريستون لأن مضادات الإلتهاب لاستيرويدية قد تقلل من تأثير ميفيبريستون.

- المسكنات الأخرى: تجنب الإستعمال المتزامن لأثنين أو أكثر من مضادات الإلتهاب لاستيرويدية.

- كورتيكوستيرويدات: يزيد من إحتمالية حدوث النزف من القناة الهضمية.

- مضادات التخثر: يحسن من التأثير المضاد للتخثر.

المضادات الحيوية من مجموعة الكينولات: المرضى الذين يتناولون مضادات الإلتهاب لاستيرويدية مع المضادات الحيوية من مجموعة الكينولات قد يزيد من إحتمالية تطور الإختلاجات.







الأعراض الجانبية:


إن الإعراض الجانبية التي تك رصدها تتضمن عسر الهضم، عدم التحمل في الجهاز الهضمي وطفح جلدي نازف، بأنواع مختلفة وبشكل أقل تكراراً حدث زيادة في الصفيحات الدموية.

إذا حدث ألم في البطن، دم في القيء أو براز دموي أو أسود، حرقة الفؤاد، غثيان أو قيء، تطبل، إسهال أو إمساك، طنين أو أزيز في الأذن، عصبية، نعاس، دوار، أي تغير في الرؤية، إحتباس في السوائل، حكة، طفح جلدي أو أي أعراض جانبية أخرى أو أعراض غير مبررة تتطور خلال تناول إيبوبروفين، يجب التوقف عن إستعمال مباشرة والإتصال بالطبيب. إذا حدث تدهور في الألم أو إستمر لأكثر من 48ساعة أو حدثت أعراض جديدة أو غير متوقعة أو ألم في المعدة، فيجب إستشارة الطبيب.





فرط الجرعة:


الأعراض: تتضمن غثيان، قيء، دوار ونادراً فقدان الوعي. في العموم، إن فرط الجرعة واسع النطاق جيد التحمل.

العلاج: يتضمن غسل المعدة، وتصحيح الإلكتروليتات في المصل إذا دعت الحاجة وإجراءات داعمة مناسبة.

لا يوجد ترياق محدد لفرط جرعة أيبوبروفـيـن.






ظروف الحفظ :


تسكين 200: يحفظ بدرجة حرارة لا تزيد عن 25°م

تسكين 400 و600: يحفظ بدرجة حرارة لا تزيد عن ٣٠°م.





الشكل الصيدلاني


تسكين 200: كل كبسولة جيلاتينية طرية تحتوي على أيبوبروفـيـن 200 ملغم في عبوات سعة 30 كبسولة جيلاتينية طرية.

تسكين 400: كل قرص مغلف يحتوي على أيبوبروفـيـن 400 ملغم في عبوات سعة 30 قرصاً.

تسكين 600: كل قرص مغلف يحتوي على أيبوبروفـيـن 600 ملغم في عبوات سعة 30 قرصاً

عبوات المستشفيات متوفرة أيضاً.






إن هذا دواء

الدواء مستحضر يؤثر على صحتك واستهلاكه خلافا للتعليمات يعرضك للخطر.
إتبع بدقة وصفة الطبيب وطريقة الإستعمال المنصوص عليها وتعليمات الصيدلاني الذى صرفها لك.
إن الطبيب والصيدلاني هما الخبيران بالدواء وبنفعه وضرره.
لاتقطع مدة العلاج المحددة لك من تلقاء نفسك.
لا تكرر صرف الدواء بدون وصفة طبية.
إحفظ الدواء بعيدا عن متناول الاطفال.

ليست هناك تعليقات: